المتحابات فى الله
أهلا وسهلا بكِ زائرة بمنتدانا المتحابات فى الله سعدنا بزيارتك ويسعدنا إنضمامك معنا


منتديات المنتحابات فى الله للنساء فقط
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أحبوا الله فأصبحوا خاشعين لاياته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادمة كتاب الله
Admin
avatar

المساهمات : 44
تاريخ التسجيل : 18/02/2011
العمر : 12
الموقع : المتحابات فى الله

مُساهمةموضوع: أحبوا الله فأصبحوا خاشعين لاياته    الإثنين فبراير 21, 2011 4:47 pm


قال أسلم بن عبد الملك: صحبت رجلاً شهرين، وما رأيته نائماً بليل ولا نهار، فقلت: ما لك لا تنام؟ قال: إن عجائب القرآن أطارت نومي، ما أخرج من أُعجوبة إلا وقعت في أخرى0
لله درَ أقوام أطار ذكر النار عنهم النوم، وطال اشتياقهم إلى الجنان الصوم، فنحلت أجسادهم، وتغيرت ألوانهم، ولم يقبلوا على سماع العذل في حالهم واللوم، دافعوا أنفسهم عن شهوات الدنيا بغد واليوم، دخلوا أسواق الدنيا فما تعرضوا لشراء ولا سوم، تركوا الخوض في بحارها والعوم، ما وقفوا بالإِشمام والروم، جدوا في الطاعة بالصلاة والصوم، هل عندكم من صفاتهم شئ يا قوم؟
كان أحد السلف يبكي وينتحب في المسجد حتى يعلو صوته وتسيل دموعه ، فأرسل إليه الأمير: إنك تفسد على المصلين صلاتهم بكثرة بكائك، وارتفاع صوتك، ولو أمسكت قليلا ً، فبكى ثم قال: إن حزن يوم القيامة أورثني دموعاً غزاراً فأنا أستريح إلى ذرها:
يا عاذلَ المُشتاق دَعهُ فَإِنَّه ... يطوى عَلى الزَّفَرات غير حشاكا
لَو كانَ قَلبُكَ قَلبه ما لمتُهُ ... حاشاك ممَّا عِندَهُ حاشاكا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almtahabat.forumegypt.net
 
أحبوا الله فأصبحوا خاشعين لاياته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المتحابات فى الله :: حكمة اليوم-
انتقل الى: